10:32:38 شبكة الفرات العالمية
 

  Alforat Institute for the Development  AID

 English   عربي     News  الأخبار      Articles  المقالات    Video  الفديو

شبكة الفرات العالمية

English

 

Be carefull of your knowlege, and see from whom you take it

تأكد من معلوماتك وأنظر ممن تأخذها

هناك بعض من وسائل #الإعلام التي تتخذ من مظلومية آهل البيت عليهم السلام كشعار لخطابها الإعلامي ولكننا للأسف نجدهم يقومون بنفس العمل الذي يقوم به #النواصب, يتحدثون وكأنهم من #المعصومين وقد صار خطابهم يتجاوز ويتطاول على الرموز والقادة من آتباع آهل البيت, وإن من يتخذ من السب والشتهم لأعداء آهل البيت إسلوبا ومنهجا ويعتبره نوعا من الإخلاص في الولاء واهم, فأن هذه المهمة يمكن أن يجد لها النواصب من يقوم بها من المرتزقة لكي يجدوا التبريرات لإيذاء آتباع آهل البيت, نحن معنيون بإظهار تراث آهل البيت عليهم السلام وإخبار الناس عن مناقبهم وكراماتهم وهذا ما لايريده النواصب, وهناك من يمتلك #قناة #فضائية ويدعي ولائه لأهل البيت عليهم السلام ولكن خطابه بتطابق بشكل تام مع خطاب النواصب, وقد قام ويقوم بالتطاول والتجاوز على المرجعيات وقادة الشيعة, وقد وصل به الحال والصلافة الى أنه كاد أو قام بطريقة أخرى بالترحم على الطاغية #صدام والشماته بأحد العلماء وماقد حل به على يد الطاغية,

فكتبنا لهم هذه #القصيدة 

          

 

إن الدمى تتحرك

 

القادسيات إنتهت

وفتنة جديدة على وشك

وإن صدام اللعين

من دون ريب قد هلك

ومايزال غيره

يحوك في نفس الشبك

يحفر في دروبنا

والعين ترصد من سلك

والحق يصبح شبهة

كل الجهود على المحك

فالناصبي وظله

أصحاب قصد مشترك

وإن من عبد الهوى

لكل عرض قد هتك

دعواتهم للمنكر

وولائهم لمن ملك

عرعور ينبح على الصفا

وياسر على فدك

وجوه شر مرعب

تدور في نفس الفلك

خطابهم موحد

وضدنا من دون شك

حضر جوابا مقنعا

فإني سوف أسئلك

من الذي أتى بكم

وقال هذا مدخلك

من الذي يحتاجكم

ولأجل هذا مولك

وإذا نجحت بفتنة

على الشفاه قبلك

فسمعت من أجابني

على السؤال وقد ضحك

وكـأني قد رأيته

يقول لي خذ هذا لك

بعبارة قصيرة

إلى الحقيقة أوصلك

إياك أن تهملها

فتصيرمن لاعقل لك

إن الذي يأمرهم

ولخطة الصيد حبك

من خان أمر ربنا

وإصطاد في السبت السمك

إن الدمى تتحرك

وتطيع كف من مسك

إياك تشرب هاهنا

للحوت أسنان وفك

ولست مضطرا لكي

يكون هذا منهلك

وقل لمن يرمي الحجر

من الزجاج منزلك

 

جليل هاشم البكاء

 

 للرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

العربية

 Alforat Institute for the Development
 AID

Copyright 2002 - 2012 Alforat Media Center  . All rights Reserved